print اطبع
send أرسل لصديق
غينيا
 
 
 
 
 
 
 
 

العاصمة

كوناكري

أكبر مدينة

كوناكري

اللغة  الرسمية

فرنسية

نظام  الحكم 

جمهورية

الاستقلال  من  فرنسا

2 أكتوبر  1958

مساحة
 -
المجموع
 -
المياه(%)


245،857
كم 2 (75)

مهمل

عدد  السكان
 -
احصائيات عام 2010
 -  
كثافة  السكان


10,324,025

30،4/كم 2

العملة

فرانغينيي  (GNF)

فرق  التوقيت
 -
الصيف 

+0 (UTC)
 +0 (UTC)

رمز الإنترنت

.gn

رمز  الهاتف الدولي

+224

 

اللغات

  • لغة  الماندينكا  أي "انكو"
  • لغة  فولانية 
  • لغة  صوصو  أو سوسو 
  • لغة  توما 
  • لغة  كيسي 
  • لغة  جيريسي 

غينيا دولة من دول إفريقية، على شاطئ المحيط الأطلسي. عاصمتها كوناكري كانت تعرف بغينيا الفرنسية ، نالت استقلالها في 2 أكتوبر عام1958م وسميت بغينيا كوناكري تميزاً لها عن بقية البلدان التي تحمل نفس الاسم .

 

الموقع

تقع على الساحل الغربي لأفريقيا ، وتحدها جمهورية ليبريا و السيراليون من الجنوب ، وجمهورية السنغال وجزء من غينيا بيساو من الشمال ، و جمهورية مالي و ساحل العاج من الشرق ، و تطل على المحيط الأطلسي من الغرب ، وتتكون من أربع مناطق طبيعية : غينيا السفلى أو الساحلية ، غينيا الوسطى ، غينيا العليا و غينيا الغابية ، و مساحتها 2000 كيلومتر مربع ، وسكان غينيا الأستوائية في سنة 1408 هـ (420،000 نسمة ) وهم الآن أكثر من 450،000 نسمة ، والعاصمة كوناكري .

 

الأرض

يتكون القسم الجزري من غينيا الاستوائية من جزيرة (فرناندوبو) البركانية وجزر صغيرة مجاورة ، والجزيرة الكبري بركانية النشأة ، ترتفع أرضها وسط سهول ساحلية خفيفة التضرس وتصل بعض قممها إلى 2800 متر وهذا هو سبب ازدحامها بالسكان رغم صغر مساحتها ، وقد اعتني بها الاستعمار الإسباني وطور مواردها وتركزت بها البعثاث التنصيرية ، وبالمقابل أهمل القسم الآخر من غينيا الأستوائية رغم أنه يضم ثلاثة أرباع مساحة الدولة ويتجمع به المسلمين ونسبتهم وصلت إلى 35% من جملة السكان ، وأرض هذا القسم عبارة عن هضبة تندمج في سهول ساحلية تصل قرابة ثلث مساحة الأقليم ، و أبرز أنهاره ريوبنيتو .

 

المناخ

استوائي غزير الأمطار ، تزداد حرارته في القسم الواقع في صلب القارة (ريوموني ) وتعتدل الحرارة فوق مرتفعات جزيرة فيرناندوبو ، ولهذا فالجزيرة كثيفة السكان بالنسبة لمساحتها الصغيرة وتغطي الغابات معظم أرض غينيا الاستوائية .

 

السكان

سكان البلاد ينقسمون إلى مجموعتين رئيسيتين ، البوبي وهم سكان جزيرة فرناندوبو ، وينتمون لشعوب البانتو ، ولقد حباهم الاستعمار بالتنمية وتطوير مواردهم وذلك ليدعم انتشار المسيحية بينهم ، بينما أهمل الجانب الأكبر من سكان غينيا الأستوائية في منطقة (ريوموني ) وهم جماعات الفانج وذلك بسبب انتشار الإسلام بينهم فأغلبيتهم من المسلمين ، وتنتمي جماعات الفانج إلى شعوب البانتو الزنجية أيضاً وأبرز الاستعمار جماعات البوبى بسبب كاثوليكيتهم فأعطتهم نسبة تزبد على حجمهم ، بينما قللت من شأن الأكثرية البشرية من الفانج ، مما ولد الأحقاد بين أبناء الدولة الواحدة ، وإلى جانب البوبي والفانج جماعات مولدة من التزاوج بين الأسبان والزنوج ، أكثر من 40،000 من المهاجرين النيجرين وغاليبيتهم من المسلمين ، ويشتغلون كعمال زراعة بغينيا .

الدين

85 % من السكان مسلمون، 10 % مسيحيون، 5 % ديانات محلية.

 

الاقتصاد

يبني أقتصاد غينيا على الزراعة كحرفة أساسية وأهم الغلات الكاكاو والبن كحاصلات نقدية تسود زراعتها في جزيرة فرناندوبو ، كما تنتشر زراعة نخيل الزيت وفي ريوموني يزرع الكاكاو والبن والموز بطريقة بدائية نتيجة تخلف أهل هذا القسم من غينيا .