رمز الخبر: 20797
تأريخ النشر: 06 April 2016 - 11:42
سوریا؛
مدينة تدمر الأثرية كانت قبل الثورة السورية الواجهة الأساسية للسياحة فى سوريا، وكان يزورها أكثر من 150 ألف سائح شهريًا، فهى إحدى أهم المدن الأثرية عالميًا لها شهرتها ومكانتها، تقع فى وسط سوريا وتتبع لمحافظة حمص. وتعرف أيضًا بـ "عروس أو لؤلوة الصحراء" تحتوى على متحف آثار يحتوى تماثيل ومجسمات ومخطوطات ونقوش ولقى أثرية هامة وكذلك متحف التقاليد الشعبية الذى يجسد تراث البادية والحياة لسكان تدمر. الحرب فى سوريا بين "داعش" والقوات النظامية تسببت فى دمار معظم المعالم الأثرية فى المدينة التاريخية، وقد التقط مصور عالمى، صورًا للمدينة بعد الدمار التى لحق بها وهو يقارن بين مبانى المدينة قبل تحطمها وبعد أن دمرت.























المتعلقات من الأرشيف
الكلمات الرئيسة: سوریا ، مدینة تدمر الأثریة ، حمص ، داعش
تعليقك على الموضوع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* تعلیقات:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد