رمز الخبر: 20799
تأريخ النشر: 06 April 2016 - 11:58
سوریا؛
أكد الرئيس السوري بشار الأسد "أن الشعب و الجيش في سوريا لديهما الإرادة لتنظيف البلاد بشكل كامل من الإرهابيين ، وهذا الكلام غير قابل للنقاش" ...

أفاد موقع رحماء التابع لاتحاد طلاب العالم الاسلامی أنه أكد الرئيس السوري بشار الأسد "أن الشعب و الجيش في سوريا لديهما الإرادة لتنظيف البلاد بشكل كامل من الإرهابيين ، وهذا الكلام غير قابل للنقاش" وأوضح في القسم الثالث للمقابلة الصحفية مع وكالتي "ريا نوفوستي" و "سبوتنيك" الروسيتين أن المحورين الأساسيين اللذين يمكن أن يؤديا لنتائج تحمي سوريا ومواطنيها ، هما مكافحة الإرهاب أولاً ، و العمل السياسي لحل الأزمة ثانياً ، لافتا الى ان الدول الغربية غير صادقة ، ولا يمكن الاعتماد عليها في حل أي مشكلة .

و شدد الرئیس الأسد على أن الدول الغربیة غیر صادقة ، و تمارس سیاسة بعیدة عن المبادئ وعن القانون الدولی والأمم المتحدة وبالتالی لا یمکن الاعتماد علیها فی حل أی مشکلة .

و فیما یلی الجزء الثالث من المقابلة مع وکالتی "ریا نوفوستی" و "سبوتنیک" الروسیتین :

السؤال الأول: سیدی الرئیس تحریر تدمر بدون شک خبر عالمی وبرأیی لم یتم استیعابه بعد، ومن المهم أن ذلک قد حدث بعد أن سحب الجزء الرئیسی من القوات العسکریة الروسیة من بلادکم، کیف حدث ذلک، وما هی المدن الأخرى التی تعتزمون التوجه إلیها؟

الرئیس الأسد: لم یتم استیعاب هذا الخبر، صحیح، البعض فی العالم استوعبه ولکنه لا یرید أن یصدقه، والیوم بعد مرور یومین على تحریر مدینة تدمر، فإن عدداً من الدول المفترض بأنها معنیة بمکافحة الإرهاب أو جزء من التحالف الدولی الأمریکی لمکافحة الإرهاب، حتى الآن لم تعلن موقفاً من تحریر تدمر، وأنا أرید أن أکون واضحاً بالدرجة الأولى.. النظامان الفرنسی والبریطانی.. لم نسمع منهما أی تعلیق، وهناک أسباب لذلک، أولاً لأن احتلال تدمر من قبل الإرهابیین منذ أقل من عام کان دلیلاً على فشل التحالف وعلى عدم جدیته فی مکافحة الإرهاب، وخاصة مکافحة "داعش"، وأیضاً تحریرها الذی تم بدعم روسی کان هو الدلیل الآخر على عدم جدیتهم.. کیف تمکنا من ذلک؟.. بشکل مبسط، أولاً لدینا إرادة لتنظیف سوریة بشکل کامل من الإرهابیین، وهذا الکلام غیر قابل للنقاش ولا توجد خیارات لحمایة سوریة إن لم نقم بمکافحة الإرهاب، طبعاً مع العملیة السیاسیة، ولکن مکافحة الإرهاب أساسیة، فإذاً نحن نمتلک هذه الإرادة.. الشعب السوری یمتلک هذه الإرادة.. أیضاً الجیش السوری مصمم على تحریر کل منطقة.. بنفس الوقت دعم الأصدقاء.. الدعم الروسی کان دعماً أساسیاً وفعالاً للوصول إلى هذه النتیجة.. دعم الأصدقاء فی إیران أیضاً بالاضافة لحزب الله.. وهناک أیضاً مجموعات أخرى سوریة تقاتل مع الجیش.. طبعاً بعد تحریر تدمر لا بد أن نتحرک بالمناطق المحیطة التی تؤدی إلى المناطق الشرقیة کمدینة دیر الزور، وبنفس الوقت بدء العمل باتجاه مدینة الرقة التی تشکل الآن المعقل الأساسی لإرهابیی "داعش".

 

السؤال الثانی: السید الرئیس.. سوریة دولة لدیها غنى فی التاریخ، کیف تتصورون دورکم فی تاریخ بلادکم، وکیف سیتم تقییمه فی المستقبل من قبل المؤرخین حسب اعتقادکم؟

الرئیس الأسد: حسب المؤرخ وموضوعیته، نحن نعرف بأن التاریخ کثیراً ما یُکتب بشکل غیر صحیح والیوم الحاضر یزور، لکن إذا افترضنا بأن التقییم هو تقییم موضوعی وکتابة صادقة فأستطیع أن أقول إن المؤرخین والشعب السوری هم أفضل من یقیم.. أنا لا أستطیع أن أقیم نفسی ولکن أستطیع أن أتمنى، لنقل بأن أکون أولاً فی موقع من حافظ على بلده فی وجه هجمة إرهابیة لم نسمع بمثلها خلال العقود الماضیة أو ربما خلال القرون الماضیة من حیث وحشیتها ومضمونها، ثانیاً الشخص الذی حافظ على المنطقة؛ لأن سوریة دولة أساسیة فی هذه المنطقة ولو حصل انهیار کامل للدولة فیها وحصلت فوضى فکل منطقتنا لن تکون سلیمة بکل تأکید.. هذا ما أتمناه للمستقبل بالنسبة للشکل الذی یمکن أن یذکرنی فیه التاریخ.

 

السؤال الثالث: ما یحدث فی سوریة الآن بالطبع جزء کبیر منه له أبعاد عالمیة، ما النصیحة التی یمکن أن تقدموها لرئیس دولة قد تواجه وضعاً کالذی تشهده سوریة الآن؟

الرئیس الأسد: أولاً.. لا نتمنى لأی دولة ولأی شعب أن یمر بمثل ما مرت به سوریة، فما مررنا به هو غیر إنسانی لکن أنت تعیش فی عالم لیس فیه قانون دولی الیوم.. لیس فیه أخلاق فی العمل السیاسی، فکل شیء ممکن أن یحصل فی أی مکان من العالم، لکن ما أرید أن أقوله من تجربتنا فی سوریة.. أولاً إن أی نوع من التعصب سواء کان دینیاً أو سیاسیاً أو اجتماعیاً أو تعصباً لأی فکرة هو مدمر للمجتمع.. لا بد من الابتعاد عن التعصب فی مسیرة بناء المجتمعات وهذا واجب الدولة وواجب کل الجهات الأخرى الموجودة فی هذا المجتمع.. وواجب کل مواطن، الجانب الآخر.. إذا حصلت هذه الأزمة أو أزمة أخرى فی أی بلد، أول شیء یجب أن یعرفه أی مسؤول بأن من یحمی البلد هو الشعب وإذا أراد أن یأخذ توجهاً معیناً فی حل الأزمة فلا بد أن یکون هذا التوجه أو الاتجاه مرتبطاً بعادات الشعب.. بتقالیده .. بتاریخه.. وبرغباته الحاضرة.. لا یمکن أن یأتی الحل من الخارج.. یمکن أن یاتیک أصدقاء یساعدونک من الخارج.. کما هی الحالة الیوم مع روسیا وإیران؛ ولکن إن لم تکن هناک إرادة داخلیة وعلاقة جیدة بین الدولة والشعب فلا یمکن أن یکون هناک حل.. أهم درس تعلمناه.. وأعتقد أننا نعرفه منذ زمن طویل.. هو أن الغرب غیر صادق.. الدول الغربیة غیر صادقة.. وهی تمارس سیاسة بعیدة عن المبادئ، وعن القانون الدولی والأمم المتحدة.. لا یمکن الاعتماد على الغرب فی حل أی مشکلة.. کلما کان لدیک أصدقاء أفضل کلما کان الحل أسرع وبأقل خسائر.. لذلک على کل مسؤول أن یحسن اختیار الدول الصدیقة التی ستقف معه عندما یتعرض لأزمة.

 

السؤال الرابع: فی وقت ما ستنتهی الحرب فی سوریة، ولکن البلد ستخرج منها بشکل مختلف ومغایر ولن تکون کما کانت من قبل، کیف ستکون سوریة بعد الحرب، کیف تریدون أن تروها؟

الرئیس الأسد: أعتقد بأن التغیر الذی تتحدث عنه بدأ منذ الآن.. بدأ فی السنوات القلیلة الماضیة.. فی البدایة شکلت الحرب صدمة لکثیر من السوریین وأخذتهم باتجاهات خاطئة دون أن یدروا.. بسبب الإعلام الذی کان یخترع روایات وبسبب عدم قدرتهم على قراءة الواقع الذی کان ضبابیاً الیوم الصورة واضحة واعتقد بأن التبدل الذی حصل ینطلق من الفکرة التی ذکرتها قبل قلیل.. بأنه فی الدرجة الأولى التعصب غیر ممکن خاصة فی بلد متنوع کسوریة.. نحن لدینا تنوع کبیر.. عرقی.. ودینی.. وطائفی.. فکی تکون سوریة موجودة.. إذا أردنا أن تکون موجودة.. فلا بد أن نعیش مع بعضنا بقبول وبمحبة حقیقیة ولیست شکلیة.. هذا الشیء بدانا نلمسه الآن فی المجتمع السوری، فأنا أعتقد إذا تمکنا من تجاوز هذه الأزمة بسلام فسیکون المجتمع السوری أفضل.. من الناحیة الاجتماعیة وستتمکن سوریة من ممارسة دورها التاریخی الذی لعبته فی هذه المنطقة بشکل أفضل وسیکون لهذا الدور المنفتح للمجتمع تأثیر على المجتمعات الأخرى.. لأن هذه المنطقة واحدة.. العشائر واحدة.. التقالید متشابهة.. فنحن نتأثر ببعضنا کدول عربیة وکدول إسلامیة.. فلا بد أن یکون لسوریة دور مهم جداً فی هذا الموضوع، أما فی الداخل فمن الطبیعی أن یکون أیضاً لهذا انعکاس سیاسی.. هناک أحزاب سیاسیة ستشارک.. الحالة الوطنیة ستکون هی الطاغیة ولیست حالة الانبهار بالغرب.. هذه العناوین الرئیسیة التی أرى من خلالها سوریة بعد الأزمة.

 

السؤال الخامس: کسیاسی وکإنسان، أنتم کل یوم تراقبون وتشاهدون حتى کیف یموت أناس فی بلدکم.. الکثیرون مجبرون على الهروب من البلاد.. یترکون منازلهم خلفهم لا یمکن أن نتعامل مع ذلک دون انعکاسات نفسیة، کیف تتعاملون مع هذا من الناحیة الإنسانیة، وکیف تستطیعون حمل مسؤولیة مهمة وصعبة کهذه، ما ومن الذی یدعمکم؟ 

الرئیس الأسد: هذا صحیح تماماً.. هذه حالة نعیش معها بشکل یومی وفی کل ساعة عندما یأتیک خبر عن شخص بریء قتل أو أصیب أو عندما یسقط شهید فی المعرکة.. فبغض النظر عن کیف یسقط هذا الشخص.. علیک أن تفکر أولاً ما الذی یحصل.. أو ما الذی حل بعائلته من الناحیة العاطفیة أو المعیشیة أو من أی جانب من الجوانب الأخرى التی ستعیشها معه العائلة لسنوات طویلة مع حالة الحزن.. فهذا الجانب هو الذی یؤثر فینا کسوریین یومیاً وهو جانب مؤلم بشکل حقیقی.. لکن عندما تکون بموقع المسؤولیة لا بد أن تحول هذا الجانب العاطفی وهذا الألم إلى عمل.. أهم سؤال للمسؤول فی هذه الحالة یکون ما الذی ستفعله نتیجة هذه الحالة.. کیف تحمی من لم یتأذ.. کیف تحمی الأحیاء الذین ربما یکونون ضحایا فی المستقبل القریب.. لذلک نحن نعتقد بأن المحورین الأساسیین اللذین یمکن أن یؤدیا لنتائج فعلاً تحمی البلد.. أولاً.. مکافحة الإرهاب.. هذا شیء بدیهی.. ثانیاً.. العمل السیاسی من أجل إیقاف ما یحصل فی سوریة.. وهذا العمل السیاسی فیه مفاوضات سیاسیة من جانب وبنفس الوقت فیه مفاوضات مع المسلحین الذین یرغبون بالعودة إلى أحضان الدولة والحیاة الطبیعیة.. وهذا الشیء نجحنا فیه إلى حد کبیر فی السنتین الأخیرتین.. یبقى السؤال الأساسی فعلاً فی وجه هذه الظروف الصعبة.. کیف یمکن لشخص أن تکون لدیه القدرة على تحمل الضغوط؟.. أنا أقول بالدرجة الأولى إذا کنت مسؤولاً فقوتک الحقیقیة.. خاصة المعنویة والفعلیة تنطلق من الشعب بشکل عام.. ولکن نحن کسوریین.. کمسؤولین أو کمواطنین حقیقةً نستمد قوتنا من عائلات الشهداء والجرحى فی سوریة لأنهم هم من یقدم أکبر ثمن ولکن بالمقابل هم من یعلنون بشکل مستمر بأنهم یقدمون من أجل الوطن.. لا شک بأن هذه الحالة المعنویة لهذه العائلات هی التی تسمح لک بأن تکون قادراً على العمل والاستمرار بالعطاء من أجل حل المشکلة.

المصدر: سبوتنیک
تعليقك على الموضوع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* تعلیقات:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد