رمز الخبر: 20870
تأريخ النشر: 17 April 2016 - 14:44
نیجیریا؛
أكدت منظمة العفو الدولية ضرورة التحقيق بجریمة قتل المئات من اتباع مدرسة أهل البیت فی نیجیریا

أفاد موقع رحماء التابع لاتحاد طلاب العالم الاسلامی أنها أكدت منظمة العفو الدولية ضرورة التحقيق في اتهام وجهه مسؤول بولاية كادونا للجيش النيجيري بانه دفن سرا جثث 347 شخصا اثر هجوم شنه الجيش على المسلمين من اتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام في ديسمبر ومحاكمة كل من يشتبه بإرتكابه مخالفات، حيث أبلغ المسؤول لجنة تحقق في هجوم الجيش على المسلمين الشيعة في كانون الأول في ولاية كادونا بشمال نيجيريا أن الجثث أُخذت من مستودع للجيش ودفنت في مقابر جماعية.

وأبلغ بالارابی لاول وهو مسؤول بحکومة ولایة کاوندا لجنة التحقیق أن الجثث التی دفنت سرا فی مقابر جماعیة کانت لاولئک الذین قتلوا من المسلمین الشیعیة.

وقال فرع منظمة العفو الدولیة فی نیجیریا "کشف حکومة ولایة کاوندا عن أن مئات من الشیعة قتلوا والقی بجثثهم فی مقابر جماعیة خطوة أولى مهمة لتقدیم کل اولئک المشتبه بأن لهم مسؤولیة جنائیة عن هذه الفظاعة."

واضافت قائلة فی بیان "من الضروری الان حمایة مواقع المقابر الجماعیة حتی یمکن البدء فی تحقیقات کاملة ومستقلة للطب الشرعی."

وقال المسلمون من الطائفة الشیعیة فی نیجیریا فی السابق إن نحو ألف من أعضائها العزل قتلوا خلال اعتداء الجیش على منزل عالم الدین النیجیری ابراهیم زکزکی وحسینیة بقیة الله فی زاریا.

المتعلقات من الأرشيف
تعليقك على الموضوع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* تعلیقات:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد