رمز الخبر: 20879
تأريخ النشر: 18 April 2016 - 14:28
العراق؛
الولایات المتحدة الأمریکیة دخلت خط الأزمة السیاسیة التی تشهدها البلاد منذُ ستة أیام من خلال سفیرها فی بغداد ستواریت جونز ...

أفاد موقع رحماء التابع لاتحاد طلاب العالم الاسلامی أنها أكد مصدر سياسي عراقي مطلع التصريحات التي كشف عبرها النواب العراقيون المعتصمون بأنهم تلقوا تهديدات من السفارات الاجنبية ، و هددوا حينها بالكشف عن اسمائها ، حيث اكد عن دخول السفارة الأمريكية في بغداد على خط الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد منذ ستة أيام مباشرة ، فيما إشار المصدر إلى أن السفير الأمريكي في العراق ستواريت جونز بدأ بتقديم مبلغ مالي قدره مليون دولار لكل نائب ينسحب من الاعتصام .

وقال المصدر لوکالة "المعلومة" إن ” الولایات المتحدة الأمریکیة دخلت خط الأزمة السیاسیة التی تشهدها البلاد منذُ ستة أیام من خلال سفیرها فی بغداد ستواریت جونز” ، مبیناً أن "جونز بدأ بأتصالاته مع بعض قادة الکتل السیاسیة لإجبار نوابها على الأنسحاب من الأعتصام ، لحمایة خطوطها الحمراء فی العراق، ومن بینها الرئاسات الثلاث” .

وأضاف المصدر أن "الأدارة الأمریکیة خصصت مبلغاً مالی قدره ملیون دولار لکل نائب ینسحب من الأعتصام” ، لافتاً إلى أن ”واشنطن ستوُدع المبلغ فی أرصدة النواب المنسحبین فی بنوک العاصمة الأردنیة عمان” ، مبیناً ان واشنطن هددت باستخدام القوة فی حال المساس بثوابتها السیاسیة فی العراق ومن بینها مناصب رئیس الجمهوریة والنواب والوزراء .

کما کشف مصدر سیاسی عن إرسال الإدارة الأمریکیة رسالة وصفها بـ"الهامة والمختصرة" إلى القیادات السیاسیة العراقیة ، مشیراً إلى أن الرسالة تضمنت تهدیدا بأن القوات الأمریکیة ستحمی الخطوط "الحمراء" فی العراق، ومن بینها الرئاسات الثلاث .

وقال المصدر فی حدیث لـ"الشرق الأوسط" ، إن "الولایات المتحدة الأمیرکیة أوصلت عن طریق جوزیف فوتیل ، قائد القیادة الوسطى الأمیرکیة، رسالة هامة ومختصرة إلى القیادات السیاسیة العراقیة، مفادها أنها ستتولى عن طریق قواتها المرابطة بالقرب من العراق حمایة خطوطها الحمراء فی العراق، ومن بینها الرئاسات الثلاث" .

وأضاف أن "الموقف الأمیرکی کان واضحا منذ زیارة جون کیری وزیر الخارجیة، الذی أکد على الثوابت الأمیرکیة السیاسیة و الإستراتیجیة ، حیث جاء المبعوث الرئاسی ماکفورک لنفس الغرض ، ثم إعلانه بوضوح فی لقائیه مع القادة العراقیین ، لا سیما رئیس الجمهوریة فؤاد معصوم، ورئیس ائتلاف (متحدون) أسامة النجیفی" ، مشددا على أن ما حصل بالضد من رئیس البرلمان سلیم الجبوری أمر غیر مشروع .

وأوضح المصدر أن "ما عرضه کیری وماکفورک هو البعد السیاسی للمسألة ، لکن حینما شعرت واشنطن أن هناک تحرشا بالرئاسات الثلاث ، جاءت رسالة فوتیل واضحة ، وهی بمثابة خط أحمر لا یمکن التنازل عنه.

وکان النائب العراقی منصور البعیجی نوه الى تعرض بعض النواب لضغوط من السفارة الأمریکیة و سفارات اجنبیة و رؤساء الکتل لثنیهم عن موقفهم الإصلاحی .

واکد البعیجی فی تصریح متلفز تعرض النواب لضغوط قائلا : "کان هناک ضغوط على عدد من النواب من السفارة الامریکیة و سفارات اجنبیة وکذلک من رؤساء الکتب وبعض النواب هددوا ، لکن هناک أرادة عند المعتصمین داخل مجلس النواب العراقی ، وهم یمثلون الشعب ، و إرادة الشعب هی الأقوى ، وحتى أقوى من القانون" .

الى ذلک اشار رئیس کتلة "صادقون" النائب حسن سالم الى ان امریکا وبریطانیا تمارسان ابشع انواع الضغوط على الحکومة العراقیة ، و قال لابد من  الانتباه الى الضغوط الامریکیة والبریطانیة وان هاتین الدولتین لم تغادرا المشهد العراقی منذ دخول عصابات داعش للبلاد والى هذا الیوم وهما تمارسان ابشع انواع الضغط على الحکومة العراقیة ، مؤکدا ان ما یعانیه الحشد الشعبی وفصائل المقاومة والقوات الامنیة من عدم تحریر بعض المناطق هو بسبب تلک الضغوط .

و نظم بعض أعضاء مجلس النواب العراقی الأسبوع الماضی ، اعتصاماً داخل البرلمان أحتجاجاً على منهج إدارة البلاد ، مطالبین بإقالة الرئاسات الثلاث من مناصبهم ، فیما عقد البرلمان جلسته الخمیس الماضی بحضور 171 نائباً ، من أصل 328 برئاسة عدنان الجنابی ، الأکبر سناً بین الأعضاء ، و صوتوا على إقالة سلیم الجبوری من رئاسة البرلمان ونائبیه همام حمودی وأرام شیخ محمد، غیر أن الجبوری رفض قرار إقالته .

المصدر: المعلومة
المتعلقات من الأرشيف
تعليقك على الموضوع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* تعلیقات:
* كلمة التحقق:
Chaptcha
رجاء اكتب الحروف التي تراها في المكان المحدد