رمز الخبر: 9049
تأريخ النشر: 27 April 2012 - 09:02
تعالت صرخات الاستغاثة من داخل السجون السعودية لمئات المصريين المحبوسين دون محاكمات إثر حادثة إلقاء القبض على الناشط السياسى أحمد الجيزاوى المحتجز حالياً بالمملكة بتهمة لم يتبين مدى صحتها، وشككت فيها كافة القوى السياسية والمؤسسات الحقوقية.
أفادت رحماء تعالت صرخات الاستغاثة من داخل السجون السعودية لمئات المصريين المحبوسين دون محاكمات إثر حادثة إلقاء القبض على الناشط السياسى أحمد الجيزاوى المحتجز حالياً بالمملكة بتهمة لم يتبين مدى صحتها، وشككت فيها كافة القوى السياسية والمؤسسات الحقوقية.

عشرات المصريين المحتجزين بالسجون السعودية بلا محاكمات أو اتهامات منذ شهور وسنوات وبمدد متفاوتة ولا يوجد حصر بالأسماء والأرقام والتهم الموجهة إليهم وفى انتظار الإفراج عنهم، ولكن يطول انتظارهم وتتساقط آدميتهم وتنهار مقاومتهم مما يدفعهم للتوقيع على التنازل عن كافة مستحقاتهم المالية لدى الكفيل السعودى، وهو الهدف الأساسى من سلب حريتهم.

"اليوم السابع" استطاع اختراق أسوار واحد من السجون السعودية وتم التواصل مع بعض المصريين المحبوسين بدون محاكمات.

يقول أيمن الشحات، معى بالزنزانة عشرات المصريين بسجن الدمام بالمنطقة الشرقية حالياً ومحتجزين بمدد متفاوتة من ثلاثة شهور ببلاغات كيدية يقدمها ضدنا الكفيل السعودى حين نطالبه بمستحقاتنا المالية فيكون المخرج الآمن هو إبلاغ السلطات السعودية بمحضر بهروب "العامل" مما يستدعى الشرطة لإلقاء القبض عليه بمحل عمله وإيداعه سجن الترحيل حتى يقوم بالتنازل عن كافة مستحقاته ويدفع ثمن تذكرة الطائرة لعودته لمصر.

وحول عدد المصريين بسجن الدمام يقول الشحات: السجن يسع 1600 سجين ومعى فى الزنزانة حوالى 300 مصرى وسودانى ونعيش بشكل لا آدمى وسط قذارة وزحام، حيث ننام قعودا ومعيشة لا تليق بالبشر، ولم تقم أى جهة بالتحقيق معنا وكل ما يتم هو ممارسات وضغوط للحصول على تنازلنا عن مستحقاتنا ورواتبنا لدى الكفيل، وكثير من المصريين المحبوسين لا يستطيعون الوفاء بثمن تذكرة الطائرة، وهى حوالى ألفى ريال ويقبعون فى السجون بانتظار من يدفع لهم المبلغ.

ويقول برهان الدين حنفى إبراهيم (مدينة نصر- القاهرة): كلنا ضحايا البلاغ الكيدى بالهروب، والمصريون بالمخطط 71 بالمنطقة الشرقية بسجن الدمام هم نموذج من كافة سجون الترحيلات المنتشرة بكافة المناطق بالمملكة، والمصريون الذين تم ترحيلهم من المملكة خلال الفترة الماضية تم سجنهم عدة شهور وتم الإفراج عنهم بدون محاكمات والنسبة تبلغ 90% على مدار الأربعة شهور الماضية بتلك الطريقة.

وأضاف برهان، أنا بالسجن منذ 25 يوماً وكنت مستشار إعلامياً ومديراً تنفيذياً بإحدى الشركات وبالرغم من تنازلى عن كافة حقوقى للكفيل ما زلت محبوساً ولا أدرى متى أحصل على حريتى، ويشير إلى الدور المشين للسفارة المصرية فقد تجاهلت المصريين جميعاً ولم تقدم بما يليق برعايا دولة كبيرة، ولكن لعبت دوراً منحازًا للجانب السعودى من خلال أحد الموظفين بها ويدعى أمين على حيث يتردد على المصريين لترغيبهم فى ضرورة التوقيع على محضر التنازل عن حقوقهم.

وحصل اليوم السابع على بعض أسماء المحبوسين بسجن الدمام وعناوين إقامتهم بمصر، وهم: "برهان الدين حنفى إبراهيم (مدينة نصر- القاهرة) – أيمن الشحات (بلطيم – كفر الشيخ) – محمد السعيد يوسف (أبو كبير – الشرقية) – حسين عاشور هريدى (البدارى – أسيوط ) – كرم محمد اليمانى (قويسنا – المنوفية)-إسماعيل إبراهيم أبو المجد (بسيون – الغربية) – عبد العزيز عمرو ماضى (نبروة –الدقهلية) – إبراهيم محمد على (محلة أبو على – الغربية) – السعيد عبد الله محمد (الزقازيق – الشرقية)- مصطفى إبرهيم محمد (القناطر الخيرية – القليوبية) – عبد الحميد محمود خورشيد (الزقازيق – الشرقية) – فؤاد محمد عبد المقصود (بلقاس – دقهلية) – حسين عبد الحميد على حسين (الأقصر) – السيد عبد الله محمد (أبو كبير – الشرقية) – إبراهيم بكر الجزار (طنطا – الغربية) – مهران صبرى محمد (دكرنس _الدقهلية) – صلاح إبراهيم السيد (شبين الكوم – الموفية) – كريم سيد أحمد محمد (باب الشعرية- القاهرة) – محمد عبد التواب أحمد (ملوى – المنيا) – تنور عبد الحميد سيد الديب (المحلة – الغربية) – محمد عزت عبد العظيم ( نبروة – الدقهلية) – فواز على فراج (سوهاج) – محمد حسين نور (دشنا – قنا) – عبد السلام نصر عبد السلام (بلقاس – دقهلية) – مصطفى عويس على (الغردقة – البحر الأحمر).


















































الیوم السابع
تعليقك على الموضوع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* تعلیقات: