رمز الخبر: 102
تأريخ النشر: 10 November 2008 - 11:09
عدد التعليقات: 14
تتعرض مدينة القدس في هذه الأيام إلى هجمة شرسة من قوات الاحتلال لتغيير معالمها الأثرية وتغيير تركيبتها السكانية ببناء أكثر من 80 ألف وحدة سكنية داخل القدس الشرقية ...

  

                                                                 www.rohama.org/ar
 
تتعرض مدينة القدس في هذه الأيام إلى هجمة شرسة من قوات الاحتلال لتغيير معالمها الأثرية وتغيير تركيبتها السكانية ببناء أكثر من 80 ألف وحدة سكنية داخل القدس الشرقية بعد أن كبلتها وأحاطتها بسورها لعزلها عن محيطها العربي والإسلامي، ولم تكن الفرصة سانحة لها مثلما هي اليوم وسط الانقسام الفلسطيني ـ الفلسطيني والسكوت الذليل للأنظمة العربية عما يجري هناك وكأن الأمر لم يعد يعنيهم في شيء ـ دعاة الوسطية والتسامح في مفهومه الغربي مع مؤازرة علنية للصهيونية العالمية والصليبية المتربصة بالأمة الإسلامية.

إن أكثر من قرار قد صدر عن هيئة الأمم المتحدة ومنظمة اليونيسكو التابعة لها يشجب ويرفض ما تقوم به دولة الاحتلال من تغيير في معالم هذه المدينة، ولكن كل ذلك ظل حبراً على ورق و الكيان الصهيوني ماضية في خططها.

المدينة المسحورة:
«المدينة المسحورة.. دراسة موجزة في تاريخ مدينة القدس خلال خمسة آلاف عام» وهذا هو عنوان كتاب للدكتور «عصام موسى قنيبي» لقد اختار المؤلف هذا الاسم للمدينة ـ  كثرة أسمائها ـ  التي عرفت بها لأن القدس بالإضافة إلى سحرها وجاذبيتها التي تجذب إليها الغزاة من كل مكان فهي مدينة مسحورة أيضاً!! إذ انها سرعان ما تلفظ المحتل الغاصب فيخرج منها ذليلاً مدحوراً.

الموقع الجغرافي:
 
الكاتب يعدد مزايا مدينة القدس التي شيدها العرب الكنعانيون قبل خمسة آلاف سنة فقد اختار العرب (اليبوسيون) موقع القدس لعدة أسباب منها: موقعها المتوسط في فلسطين (على خط عرض 31ـ 52 شمالاً وخط طول 35ـ 13 شرق جرينتش)، وارتفاعها عن سطح البحر حوالي 2598 قدما، وقربها من مصادر المياه النقية، فقد حفر اليبوسيون العرب نفقا يصل القدس بالجانب الشرقي من المدينة حتى نبع جيحون ـ  أم الدرج ـ  تجاه سلوان الحالية، إضافة إلى تحصيناتها الطبيعية فالمدينة محاطة بأودية سحيقة من ثلاث جهات الشرق والغرب والجنوب شكلت درعاً منيعاً لها، ولذلك كان معظم الغزاة يهاجمون المدينة من جهتها الشمالية.

أعطاها هذا الموقع قيمة تجارية واستراتيجية كبيرة فهي تقع بين مجموعة مناطق غنية كالشام وبلاد الرافدين واليمن ومصر التي حرص حكامها الفراعنة على وجود دائم في القدس خاصة وفلسطين عامة واستمر هذا الحرص بعد قيام الدويلات الإسلامية في مصر فالقدس بوابة فلسطين وفلسطين بوابة مصر الشرقية. فضلا عن المكانة الدينية المهمة التي تنفرد بها مدينة القدس على سائر مدن العالم.

 غُزاة القدس

 لكل الأسباب السابقة.. موقعها الجغرافي، ومكانتها الدينية، ومركزها التجاري المتوسط بين مجموعة دول، تكاد القدس تكون أكثر مدينة على وجه الأرض تعرضت للغزو والاحتلال من قوى محلية وإقليمية ودولية، فقد احتلها على الترتيب كل من الهكسوس والفراعنة والحوريون واليهود ثم الفراعنة والآراميون والأشوريون والبابليون (بلاد الرافدين) ثم الإغريق واليونانيون والرومان، على الترتيب والتوالي.
 
الدولة الأموية:
ثم جاء الفتح الإسلامي المبين في القرن السابع الميلادي (636 م) (15هجرية) وازدهرت المدينة في رعاية المسلمين وتم بناء المسجد الأقصى وتجديده ومسجد قبة الصخرة المشرفة في عهد الدولة الأموية زمن الخليفة عبد الملك بن مروان وابنه الخليفة الوليد بن عبد الملك واتخذ خلفاء بني أمية مدينة الرملة بفلسطين مصيفاً لهم.

ومن أجمل الآثار الإسلامية في هذه الحقبة المصلى المرواني الذي يدعي اليهود أنه أقيم على أنقاض هيكلهم المزعوم بينما كل الآثار تدل على أن تلك البقايا تعود إلى العهد الروماني حين كانت خزانات لحفظ المياه.

وتعرضت القدس ـ  مع كل المنطقة ـ  إلى هجمة صليبية شرسة في القرن الحادي عشر الميلادي وبتحريض من الكنيسة الكاثوليكية والبابا أوربان الثاني.

حكم القدس :
في العصور الإسلامية وبعد الفتح تعاقبت على حكم القدس دول كثيرة، فقد خضعت للدولة الطولونية والإخشيدية والفاطمية في مصر والسلاجقه الأتراك والأيوبيين على الترتيب، وهم الذين خلصوا بيت المقدس من الغزو الصليبي الذي دام 88 عاماً بقيادة الناصر صلاح الدين، ثم جاء المماليك البحرية والمماليك البرجية في مصر الذين حرصوا على إبقائها تحت نفوذهم تعظيماً لها، واستذكاراً لحديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) «لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم حتى يأتيهم أمر الله عز وجل وهم كذلك، قالوا يا رسول الله وأين هم؟ قال: ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس» (رواه أحمد في مسنده).

الدولة العثمانية:
خضعت القدس للدولة العثمانية الفتية ـ  كسائر بلاد الشام ومصر لمدة أربعة قرون (1517 م  ـ  1917 م) كاملة حتى تمكن الجيش البريطاني من احتلالها عام 1917 ومعها كامل فلسطين ليمنح الانجليز وعداً لليهود بإعطائهم فلسطين (وعد من لا يملك إلى من لا يستحق) واستمر هذا الانتداب حتى عام 1948 م عمل الانجليز خلالها على تدعيم وتقوية الاقتصاد اليهودي في مواجهة الاقتصاد الفلسطيني بل قدموا الدعم السياسي والعسكري والمعنوي في كل المحافل الدولية

في فترة الانتداب البريطاني هذه وصلت إلى فلسطين أربع موجات من الهجرة اليهودية: أولاها عام 1918، 40 ألف يهودي من روسيا ورومانيا والثانية (1923) 35 ألف يهودي من روسيا ورومانيا وألمانيا والولايات المتحدة الأميركية، والثالثة (1932 م) 88 ألف مهاجر من بولندا، والرابعة (1939م) 215 ألف يهودي من دول وسط أوربا، وهكذا وصل عدد اليهود في فلسطين عام 1948م حوالي 625 ألف يهودي بعد أن كانوا 25 ألف يهودي عام 1895 م.

 المؤامرة

وفي 15/5/1948 ومع نهاية الانتداب البريطاني على فلسطين وإعلان قيام الکيان الصهيوني واعتراف الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي بها بعد دقائق من إعلانها ومن رحم الأمم المتحدة تسارعت اعترافات الدول الغربية ودخلت جيوش سبع دول عربية ­ الأعضاء في جامعة الدول العربية آنذاك ­ (مصر وسورية ولبنان والأردن والسعودية والعراق واليمن وكانت نتيجتها استيلاء اليهود على جزء من فلسطين واحتفظوا بالقدس الغربية وفي عام (1967) في الخامس من يونيو قامت الحرب العالمية الثالثة واستولى اليهود على كل فلسطين بما فيها القدس الشرقية.

ومنذ ذلك التاريخ (1967م) وإسرائيل تقضم من أراضي القدس العربية وتبتلع من أراضي فلسطين بدءاً من مدينة «اشكول» التي تشرف على القدس العربية وتتحكم في طريق أريحا القدس، مروراً بجبل أبو غنيم الذي حوّله اليهود إلى ضاحية سكنية (حارحوما) وقد نقلت وكالات الأنباء العربية والفضائيات الخبر وكأنه يحدث في كوكب آخر.. لا علاقة للمسلمين والعرب به.
 
أسماء القدس :
على كثرة الغزاة والمحتلين لفلسطين والقدس، فقد حملت القدس على مر العصور أسماء كثيرة متعددة لا يضاهيها في الكثرة إلا مكة المكرمة، ومن هذه الأسماء قبل الفتح الإسلامي مدينة «أور سالم» على اسم القائد العربي الكنعاني سالم الذي أمر ببنائها، و«يوري ساليمو» أيام الأشوريين «ويبوس» أيام العرب اليبوسيين، والقدس، ودار السلام، وبازق، وبيت المقدس، وجبل الزيتون، ومدينة داود، ومدينة صهيون، الجبل المرتفع باللغة الكنعانية ­ وليست باللغة العبرية، ومدينة الله، ومدينة الحق كما وردت في الإصحاح الثامن من سفر زكريا، وإيليا كابيتولينا، وإيلياء كما ورد في العهدة العمرية حين أعطى الفاروق عمر بن الخطاب أهلها الأمان لأنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم.
وفي العصور الإسلامية اتخذت أسماء أخرى منها الأرض المباركة والأرض المقدسة، وأرض الرباط، بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، أرض المحشر والمنشر، قبلة المسلمين الأولى، ثاني المسجدين، ثالث الحرمين الشريفين، وأرض الإسراء والمعراج.
 
كنوز القدس:
 
  كنوز القدس اسم كتاب أصدرته منظمة المدن العربية ومقرها الكويت عام 1983 م كتبه د. رائف نجم وآخرون وقدم له د. ناصر الدين الأسد، تميز هذا الكتاب الموثق بالصور الواضحة والطباعة الجميلة والورق المصقول وجمع فيه المؤلفون آثار القدس بصدق وموضوعية، وذلك قبل سقوط القدس الشرقية عام 1967 بيد الکیان الصهیونی، وقد احتوى على أكثر من 317 أثراً إسلامياً من مساجد وزوايا وأربطة وأسبلة مياه وخانقاوات ومداس حمامات وقيساريات، ومتاحف وبيمارستانات وملاجئ أيتام وتكايا... وغيرها.
بينما لم يسجل الكتاب سوى 7 آثار يهودية حقيقية في المدينة، بين كنيس ومدرسة، وحوالي 35 أثراً مسيحياً ـ  كنائس وأديرة ومدارس، سجّل المؤلفون هذه الآثار وتطورها وترميمها والزيادة عليها وأسماء السلاطين والولاة الذين اشرفوا على بنائها أو ترميمها.
وهناك كتاب آخر يجب على المكتبات الإسلامية أن تقتنيه ولا تستغني عنه المعاهد ودور العلم والمعنيون بدراسة التاريخ وهو «تاريخ القدس» الذي كتبه في الأربعينيات من القرن الماضي عارف العارف المؤرخ الفلسطيني، ولم يبق منه إلا نسخ قليلة نادرة وبحاجة إلى إعادة إصدار.
 
تزوير واضح:
إن الزائر لمدينة القدس الشرقية يرى مدى التزوير والتلفيق الذي فعله الصهاينة ببنيتها ومعالمها الاركيولوجية، لم يسلم شارع أو أثر إسلامي إلا ووضعوا عليه ملصقات وكتابات بالعبرية «هنا جلس سليمان» و«هنا نام داود» و«هناك تناول طعامه رحبعام» حتى سور صلاح الدين للحرم القدسي الذي بناه الناصر صلاح الدين الأيوبي لم يسلم من التشويه رغم رفض الأمم المتحدة واليونسكو لهذه التغييرات.

الصفحة الرئيسة

المصدر:

رحماء + وكالات

                                

 
المتعلقات من الأرشيف
آراء المشاهدين
لايمكن نشره: ۰
المنتشرة: ۱۴
مصرى
|
EGYPT
|
2012/07/28 - 18:03
0
0
يجب تصحيح بعض الخطاء
زهرة اللوتس
|
ISRAEL
|
2011/12/19 - 15:10
0
0
شكرا كتيير على الموضوع الرائع
مصرية
|
EGYPT
|
2011/11/25 - 13:23
0
0
ان اللة تعالى سوف يلعن هذا الاسرائلين لعنة على ما فعلوة بةذة الارض الطيبة المباركة وادعوا اللة تعالى ان يجعل من كل مسلم روحا تنقذ هذة الاررض
mohammed
|
EGYPT
|
2010/10/04 - 22:43
0
0
mohammed - مصر
لك الله يا بيت المقدس.راجعين اليك باذن الله
عربي اصيل
______________________________________
مجهول
|
LIBYA
|
2010/02/14 - 22:53
0
0
مجهول - ليبيا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتي في الله .. دريين ودرريات..
بإذنه تعالى سوف أكون على موعدين معكم اسبوعياً :الاثنين ... والجمعة ..
لـ طرح حلقة كلنا نحتاج التأمل فيها وتعلم أمور يجهلها الكثييرين منا حلقتي الاولى ستكون عن : أرض المحشر ..
أتعلمون ماهي أرض المحشر وكيف ستكون وأين تقع ؟؟
أرجو أن يوفقني الله لـ هذا العمل وان يكون خالصاً لوجهه الكريم دون رياءٍ أو سمعة .. وأن يكن اجتهادي فيه لـ صالح الجميع ..
وفقكم الله ..
.قال الله تعالى: ( يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار )
يا الله .. سوف تبدل الأرض غير الأرض ... أنعي هذه المقولة ؟
أنعلم كيف سيكون حالنا ؟
موقف عظيم سيشهده كل ما خلق الله من بني آدم ومن دواب ومن أشجار وغيرهم من مخلوقاته ..
أتعلمون أخوتي أن الأرض التي يحشر العباد عليها في يوم القيامة أرض أخرى غير هذه الأرض التي نعيش عليها ..؟
عن سهل بن سعد قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( يحشر الناس يوم القيامة على أرض بيضاء عفراء كقرصة النقي )
قال سهل أو غيره : ليس فيها معلم لأحد ... رواه البخاري ومسلم..
و العفر : بياض ليس بناصع.
وقال عياض : العفر بياض يضرب إلى حمرة قليلا.
وقال ابن فارس : معنى عفراء خالصة البياض..
والنقي: بفتح النون وكسر القاف أي الدقيق النقي من الغش والنخال..
والمعلم : العلامة التي يهتدي بها الناس إلى الطريق كـ الجبل والصخرة ..
ولـ تأكيد هذا الحديث وهذا الحال الذي سيراه كل من خلق على وجه
الأرض .. جاءت نصوص كثيرة عن عدة من الصحابة رضوان الله عليهم
تفيد هذا المعنى ...
فقد جاء عن عبدالله بن مسعود في قوله تعالى :
( يوم تبدل الأرض غير الرض) قال : تبدل الأرض أرضا كأنها الفضة لم يسفك عليها دم حرام ولم يعمل عليها خطيئة ..
وجاء في حديث الصور الطويل :
( تبدل الأرض غير الأرض والسماوات فيبسطها ويسطحها ويمدها مد الأديم العكاظي لا ترى فيها عوجا ولا أمتا ثم يزجر الله الخلق زجرة واحدة فإذا هم في هذه الأرض المبدلة في مثل مواضعهم من الأولى ما كان في بطنها كان في بطنها وما كان على ظهرها كان على ظهرها ) وذهب بعض أهل العلم أن الذي يبدل من الأرض هو صفاتها فحسب فمن ذلك حديث عبدالله بن عمرو الموقوف عليه قال :( إذا كان يوم القيامة مدت الأرض مد الأديم وحشر الخلائق)
ومنها حديث ابن عباس في تفسير قوله تعالى ( يوم تبدل الأرض غير الأرض ) قال : يزاد فيها وينقص منها ويذهب آكامها وجبالها وأوديتها وشجرها وتمد مد الأديم العكاظي..
يا الله .. يا له من موقفٍ عظيم .. موقفٍ مهول .. تقشعِر فيه الأبدان وتشيب منه الرؤوس ... أوتعلمون أيضاً متى وقت تبديل الأرض غير الارض والسموات
غير السموات..!!
أخبر عليه الصلاة والسلام أن الوقت الذي يتم فيه هذا التبديل هو وقت مرور الناس على الصراط أو قبل ذلك بقليل فـ عن عائشة رضي الله عنها قالت :
سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله عز وجل ( يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات ) فأين يكون الناس يا رسول الله ؟ فقال : على الصراط )
رواه مسلم.. وعن ثوبان أن حبرا من أحبار اليهود سال الرسول صلى الله عليه
وسلم فقال : ( أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات ؟ فقال
رسول الله صلى الله عليه وسلم ( هم في الظلمة دون الجسر )رواه مسلم..
والمراد بالجسر أي الصراط.. أيها الأحبة اعلموا :
أن الحشر حشران حشر في الدنيا وحشر في الآخرة.
أما حشر الدنيا فسيكون عن طريق النار التي تخرج من عدن تحشر الناس إلى أرض الشام روى الإمام أحمد بسند صحيح عن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( الشام أرض المحشر والمنشر ).
وعند الامام أحمد عن عبدالله بن عمرو قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
(سَتَكُونُ هِجْرَةٌ بَعْدَ هِجْرَةٍ يَنْحَازُ النَّاسُ إِلَى مُهَاجَرِ إِبْرَاهِيمَ لَا يَبْقَى فِي الْأَرْضِ إِلَّا شِرَارُ أَهْلِهَا تَلْفِظُهُمْ أَرَضُوهُمْ تَقْذَرُهُمْ نَفْسُ اللَّهِ تَحْشُرُهُمْ النَّارُ مَعَ الْقِرَدَةِ وَالْخَنَازِيرِ تَبِيتُ مَعَهُمْ إِذَا بَاتُوا وَتَقِيلُ مَعَهُمْ إِذَا قَالُوا وَتَأْكُلُ مَنْ تَخَلَّفَ).
لا أدري أخوتي وأخواتي .. أتتخيلون ذلك الموقف العظيم .. وكيف تكون احوالنا وأهوالنا فيه .. ما قدمنا لمثله .. وما قدمنا لأنفسنا ؟؟
قال الله تعالى: ( ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عمياً وبكماً وصماً مأواهم جهنم )
رحماك ربي .. عمياناً .. بكماً .. صماً .. وعلى الوجوه ..!! أتتخيلون هذا المنظر المريب ..؟ وقد روى البخاري في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رجلاً قال: ( يا نبي الله كيف يحشر الكافر على وجهه؟ قال: ( أليس الذي أمشاه على الرجلين في الدنيا قادراً على أن يمشيه على وجهه يوم القيامة؟ ) قال قتادة: بلى وعزة ربنا)..أحبتي ..
إن أمر الآخرة وأحوالها غير أمر الدنيا وأحوالها فكل شيء في الآخرة جديد ولا عهد للناس به.. فهي حياة أخرى لها مميزات وكيفيات لا توجد في الدنيا وليس على الله بعزيز في أن يمشي الكافر على وجهه هناك كما أنه يمشيه على رجليه نا.. ولله تعالى فوق هذا كله حكم قد ندركها وقد لا ندركها.. فإن الكافر في الدنيا كان ذا عتو واستكبار يمشي على رجليه متبختراً معتزاً بنفسه لا يحني رأسه لشيء غير هواه فلا يعرف التواضع لله في شيء بل كان يستنكف من السجود لربه والخضوع له.. وهذا ما ذهب إليه الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في بيان حكمة هذا المشي حين قال: والحكمة في حشر الكافر على وجهه أنه عوقب على عدم السجود لله في الدنيا بأن يسحب على وجهه في القيامة إظهاراً لهوانه بحيث صار وجهه مكان يده ورجله في التوقي عن المؤذيات.
فانتبه يا عبدالله إذا كنت ممن يستكبر أحياناً وتترك السجود لله فاعلم بأن هذا كفر يوجب أن تسحب على وجهك يوم القيامة في المحشر وبعده الخلود في النار والعياذ بالله.... قال الله تعالى:
( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً ونحشره يوم القيامة أعمى قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيراً قال كذلك أتتك آياتُنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى ) والله لقد تملكتني الدموع والأسف على حالي وما أقترفه من ذنوب في حق نفسي .. وفي حق ديني .. فـ واحسرتاه ..
ان لم نتب ونرجع لله سبحانه وتعالى .. أرجو من الله سبحانه وتعالى أن أكون وفقت لما عرضت والى اللقاء في في الحلقة القادمة ان شاء الله يوم الجمعةوعنوانها : (( من مشاهد الحشر الأخرى ))
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
______________________________________
مجهول
|
ISRAEL
|
2009/12/13 - 19:07
0
1
مجهول - فلسطين
طب حطوا عن واجبنا تجاه القدس
______________________________________
مجهول
|
PALESTINIAN TERRITORY, OCCUPIED
|
2009/12/07 - 18:10
0
0
مجهول - فلسطين
يجب عليكم وضع الشرح الكافي لكل شي و ال سقطتم يا محترمين (بسيدر)
مع السلامة يا اخووووووووووووووان
بسيــــــــــــــــــــــــــــــــــددددر
______________________________________
مجهول
|
ALGERIA
|
2009/09/08 - 00:59
0
1
بارك االله فيكم وجعلها في ميزان حسناتكم
______________________________________
مجهول
|
PALESTINIAN TERRITORY, OCCUPIED
|
2009/05/31 - 19:48
1
0
شكرا لكم
______________________________________
مجهول
|
PALESTINIAN TERRITORY, OCCUPIED
|
2009/04/16 - 15:48
0
0
ليش بنحطوا الموضوع إلي مو مطلوب
______________________________________
مجهول
|
PALESTINIAN TERRITORY, OCCUPIED
|
2009/04/13 - 20:26
0
0
ان تكتب لى عن فلسطين
_______________________________________
مجهول
|
PALESTINIAN TERRITORY, OCCUPIED
|
2009/02/18 - 12:23
0
0
أنا أقترح أن تستمروا هكذا وشكرا
_______________________________________
مجهول
|
PALESTINIAN TERRITORY, OCCUPIED
|
2009/02/10 - 18:56
0
0
تزوير واضح
_______________________________________
مجهول
|
PALESTINIAN TERRITORY, OCCUPIED
|
2009/02/04 - 17:39
0
0
الكتابة عن القدس بشكل شامل
_______________________________________
تعليقك على الموضوع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* تعلیقات: