رمز الخبر: 4661
تأريخ النشر: 14 February 2011 - 17:05
أكد وزير الشؤون الدينية فى الحكومة التونسية المؤقتة العروسي الميزوري أن ارتداء التونسيات للحجاب شأن شخصى ويندرج فى اطار الحرية الفردية فى أول تعليق يصدر عن المؤسسة الرسمية فى هذه القضية التى طالما شغلت الشارع التونسي.

أكد وزير الشؤون الدينية فى الحكومة التونسية المؤقتة العروسي الميزوري أن ارتداء التونسيات للحجاب شأن شخصى ويندرج فى اطار الحرية الفردية فى أول تعليق يصدر عن المؤسسة الرسمية فى هذه القضية التى طالما شغلت الشارع التونسي.

وأفاد رحماء أن الحجاب كان ممنوعا طوال السنوات الماضية فى المؤسسات الحكومية والتعليمية والعديد من المرافق العامة وفق توجهات رسمية ضيقت الخناق على المحجبات. ومنذ تغيير النظام فى تونس اخذ الحجاب بأنماطه المتعددة فى الانتشار بين أوساط التونسيات وغدت المرأة التونسية ترتاد جميع المرافق مرتدية الحجاب دون مضايقات.

هذا القرار يدل على فشل المخططات الغربية في محاربتها للقيم والاحكام الاسلامية عن عملائها في الدول العربية والاسلامية . ومن جانب اخر الالتزام بالحجاب يزداد يوما بعد يوم في كل الاقطار الاسلامية , وهذا الاخر يدل على ان الشعوب الاسلامية تستعيد هويتها الدينية التي سعى الحكام طمسها تلبية لرغبات الغرب الصليبي الحاقد .

تنا
المتعلقات من الأرشيف
تعليقك على الموضوع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* تعلیقات: